تعرض مقر الجمعية لأضرار بالغة

التاريخ

تعرض مقر جمعية الفجر الشبابي الفلسطيني لأضرار بالغة نتيجة استمرار الحرب على غزة, حيث تسبب القصف لأماكن محيطة بمقر الجمعية بأضرار خارجية وداخلية مما أدى إلى إعطاب العديد من أثاث الجمعية كما وأخرج معظم الأجهزة المكتبية والإلكترونية عن العمل, كما وتسبب القصف بأضرار أوقفت مصدر الطاقة البديلة الخاص بتحلية المياه ,

وعلى الرغم من حجم الأضرار التي لحقت بالجمعية إلا أن الجمعية ممثلة بطاقمها ما زالت تقوم بعملها على أكمل وجه وذلك لخدمة أبناء شعبنا وخاصة النازحين من شمال القطاع في مختلف المحافظات: محافظة الوسطى ومحافظة خانيونس ومحافظة رفح.

المزيد من
الأخبار